أخبار العالم

محلل اقتصادي: عائدات بيع لقاح “سبوتنيك V” تفوق تكلفته بمليارات الدولارات

[ad_1]


06:30 ص


الأربعاء 07 أبريل 2021

قال محمد أنيس المحلل الاقتصادي، إنه في ظل التغيير العالمي عقب انتشار فيروس كورونا الذي فاجأ العالم وحكوماته، وتعطل الاقتصاد العالمي بسبب إجراءات العزلة التامة التي فُرضت تجنباً لانتشار الوباء، سارعت جميع الهيئات ومراكز الأبحاث الدوائية والطبية على مستوى العالم بإجراء أبحاث ودراسات حول إيجاد لقاح يقي البشرية من مخاطر هذا الفيروس وعواقبه.

وأوضح المحلل الاقتصادي، أنه بعد مرور عام تقريباً استطاعت بعض مراكز الأبحاث في الصين وأمريكا وروسيا وأوروبا تطوير لقاحات فعالة ومجربة، وبدأ تقديمها للناس بشكل موسع.
ويعد لقاح “سبوتنيك V” الروسي، أول لقاح مسجل ضد فيروس كورونا تم تطويره على مستوى العالم، وبدأت دول العالم تتهافت عليه لتقديمه لشعوبها وحتى الآن جرى توقيع عقود لتقديمه لـ 26 دولة في كل من بيلاروس والأرجنتين وبوليفيا وصربيا والجزائر وفلسطين وفنزويلا وباراغواي وتركمانستان وهنغاريا والإمارات وإيران وغينيا وتونس وأرمينيا والمكسيك ونيكاراجوا والجمهورية الصربية (التابعة للبوسنة والهرسك) ولبنان وميانمار وباكستان ومنجوليا والبحرين والجبل الأسود بعدما تم تقديمه في روسيا باعتبارها دولة المنشأ.

ووأوضح أنيس، أنه لضمان توريد اللقاح اتفق صندوق الاستثمار المباشر الروسي وشركة هيتيرو الهندية للمنتجات الدوائية على إنتاج أكثر من 100 مليون جرعة سنويا من لقاح “سبوتنيك V” المضاد لكوفيد-19 في الهند، وفقاً لبيان الصندوق.

وتابع: “جاء في البيان أن هيتيرو وصندوق الاستثمار المباشر الروسي، الذي يدعم اللقاح ويسوقه عالمياً، يعتزمان البدء في إنتاج “سبوتنيك V” بالهند في 2021، وتم بالفعل البدء بإنتاج اللقاح في مطلع العام حيث أن الصندوق السيادي تلقى طلبات تزيد على 1.2 مليار جرعة من لقاح “سبوتنيك V ” من أكثر من 50 دولة.
وكشف المدير العام لصندوق الثروة السيادية الروسي، كيريل دميترييف، أن تسجيل “سبوتنيك “V في دول العالم يأتي بوتائر أرفع مما كان مقرراً، مشدداً على أن اللقاح الروسي حصل على الاعتراف الدولي كأحد اللقاحات الرئيسية التي ستساعد البشرية في التحصن من فيروس كورونا والعودة إلى الحياة الطبيعية.

واستطرد:” تكلفة إنتاج اللقاح تصل الى 12 دولاراً للجرعة الواحدة، إلا أن كيريل دميترييف وقعت العقود مع الدول بتكلفة تعادل 40 دولاراً للجرعة الواحدة، وهذا رقم كبير جداً إذا ماتم احتساب أجور الحفظ والنقل التي لا تتعدى بضعة دولارات.
مما يعني بأن الأمر ليس بتكلفة العقار، ولكن تعدى إلى استغلال حاجة الدول له ومن ثم تحقيق مكاسب خيالية، حال النظر للمكسب الهائل من بيع الجرعات المتعاقد عليها.

وأضاف: “هناك استغلال للوباء من أجل تحقيق مكاسب؛ لأن ملايين الجرعات المباعة تحقق عائدأ يفوق تكلفتها الحقيقية بمليارات من الدولارات.

يذكر أن كيريل ديميترييف يرأس صندوق الاستثمار المباشر الروسي، وهو أحد صناديق الثروة السيادية الرائدة في العالم برأس مال احتياطي يبلغ 10 مليارات دولار تحت إدارته.
تأسس في عام 2011 بمبادرة من رئيس الاتحاد الروسي ورئيس الوزراء. يعمل الصندوق في جميع المعاملات كمستثمر مشارك مع كبار المستثمرين الدوليين، كما ويلعب دور المحفز في جذب الاستثمار المباشر إلى روسيا.

يتمتع الصندوق بسجل حافل بالنجاح في التنفيذ المشترك لأكثر من 80 مشروعًا مع شركاء أجانب يبلغ مجموعهم أكثر من 2 تريليون روبل روسي.

يُذكر أن دولا عديدة بدأت في تلقيح مواطنيها بلقاح “سبوتنيك V” ولكنها لا تعلم بسعر التكلفة الحقيقي للقاح، واشترته لوقاية مواطنيها من الوباء. مما جعلها عُرضة لتكون وسيلة ثراء للشركة المنتجة للعقار ومن وراءها.

وقال المحلل الاقتصادي، إن هناك دولا كفلسطين اضطُرت للوقوع في الديون من أجل تأمين اللقاح لمواطنيها.

[ad_2]

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *